google.com, pub-6513145055869823, DIRECT, f08c47fec0942fa0 علاج الزكام عند الأطفال
علاج الزكام عند الأطفال

علاج الزكام عند الأطفال



قد تصاب الأطفال بالزكام ؛ مما يكون سبباً في توتر الوالدين ولهذا كان جديراً على الأبوين أن يعرفا الإسعافات المنزلية لعلاج الزكام فقد يصاب الطفل بالزكام عند النوم مما يجعله لا يستطيع النوم بكيفية طبيعية ، ولذلك سوف نشير إلى العلاجات المنزلية السريعة ، والعلاجات الدوائية العلاجية عندما يتطور الأمر ولا يجدي نفعاً .

أولاً ما معنى الزكام ؟
الزكام :
هو عبارة عن عرضٍ يُصاب الشخص نتيجة تعرضه لبعض من الفيروسات الضارة التى قد تتعدى إلى أكثر من 200 نوعٍ ؛ ولكن عند الإصابة بالزكام والبرد ويتم الشفاء بإذن الله سيكون هذا  بمثابة تقوية للمناعة الجسدية ولكن الخوف من كون تلك الزكام يكون أول إصابة للرضيع أو للطفل ولكن لا لقلق طالما الإصابة بالزكام والبرد والإنفلوانزا العادية وليست فيروس كرونا .

ما هي أعراض الزكام عند الأطفال ؟
تختلف أعراض الزكام عند الأطفال من طفل لطفل فمنها : -
1 - الإفرازات : نجد الإفرازات من الأنف مستمرة وهو ما يسمى بسيلان الأنف .
2  - السعال : تلاحظ الأم على الطفل المصاب بالانفلوانزا كثرة التعرض للكحة سواء كانت تلك الكحة بالبلغم أو بدون البلغم .
3 - الإرهاق : نجد الطفل المصاب بالزكام كثيرا ما يحب النوم والراحة ، مما تراه في حالة من الخمول .
4 - ارتفاع في درجات الحرارة : الطفل المصاب بالزكام نجد عنده ارتفاع في درجات الحرارة .

هل هناك علاج صريح للزكام للأطفال ؟
الحقيقة ليس هناك علاج صريح للزكام ولكن كل ما في الأمر هو أن الشركات تعمل على علاج الأعراض التى تبدو على الأطفال عند الإصابة بالزكام مثل السعال واحتقان الأنف وارتفاع فى درجات الحرارة وفي بعض الأحيان الحمى وغيرها من الأعراض التي تبدو على الطفل ، ولكن المناعة التي توجد فى الجسم هي المسؤلة عن مهاجمة الزكام ؛ ولذلك المعول الأساسي في التخلص من الزكام هو تقوية المناعة للجسم .

ما هى أسباب الزكام عند الأطفال ؟
هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالزكام ومنها : - 
1 - تعدد الفيروسات : هناك العديد من الفيروسات التي تُصيب الأطفال والتى تتعدى إلى أكثر من 200 نوع من الفيروسات .
2 - الاقتراب : قد يقترب من الطفل الرضيع شخص بالغ مصاب بالإنفلوانزا وقد لاتظهر عليه الأعراض فيصاب الرضيع بالزكام سريعاً وهذا لقلة المناعة عنده وبالتالي يجب عدم الاقتراب من الطفل كثيراً للتقبيل .
ما الفرق بين نزلات البرد والزكام عند الأطفال؟
هناك فرق بين نزلات البرد والزكام وهي ببساطة أعراض الزكام ولكن تكون شديدة ويستوجب عندها الذهاب إلى الطبيب ، فأعراض الزكام عندما تهمل تتجه إلى أعراض نزلات البرد وخاصة مع الأطفال بسبب قلة المناعة للأطفال .

متى يتوجب عليك الذهاب إلى الطبيب ؟
عندما يتفاقم الوضع عند الأطفال يجب الذهاب إلى الطبيب حيث العلاج الدوائي في الحالات الآتية : -
1 - ارتفاع كبير فى درجات الحرارة وتستمر لفترة بدون تراجع .
2 - عدم الرغبة فى الشُرب : عندما يرفض الطفل المصاب بالزكام الماء أو السوائل بصفة عامة هذا مؤشر خطير على تطور الحالة .
3 - الكحة : لو كانت الكحة متقطعة وغير قوية فلا بأس أما لو كانت مستمرة وقوية فعلى الفور الذهاب للطبيب .
نصائح مهمة يجب العمل بها :
عندما تهتم الأم بطفلها يجب الحفاظ عليه من التعرض للزكام ونزلات البرد ومن هذه النصائح : 
1 - ملاحظة الطفل واختلاطه بالآخرين ، وابعاده عن المصابين بالبرد والزكام من أقاربه الذين يحبون أن يقبلوه .
2 - رفع المناعة : يجب على الأم رفع مناعة طفلها حتى لا يُصاب بالزكام ؛ وهذا بتناول الخضراوات أو الفواكه .
3 - العسل : تناول العسل الأبيض ملعقة صباحا ، ومساءً حتى تعمل على تقوية المناعة للجسم .
4 - التردد على طبيب الأسرة عندما يتفاقم الأمر 

El sayed hassouna
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع albawasir .

جديد قسم :

إرسال تعليق